أخر تحديث :الخميس,31 يوليو , 20:23

فيديو.. الطب الشرعي يكشف حقيقة مقتل اللواء نبيل فراج

16-11-2013 | 16:47
صورة أرشيفية - اللواء نبيل فراج
طباعه
المشهد - ميديا

كشف الدكتور هشام عبد الحميد، المتحدث الرسمي لمصلحة الطب الشرعي، حقيقة مقتل اللواء نبيل فراج أثناء مداهمة كرداسة بمحافظة الجيزة حيث أكد على أنه مقتول من قبل المجرمين الإرهابيين والذين استخدموا "طبنجة 9 ميلليمتر" في قتله، وأن الشرطة استطاعت أن تصل لأداة الجريمة والتي تعتبر "خبطة شرطية كبيرة"، على حد وصفه.

وقال عبدالحميد خلال لقاءه على فضائية "التحرير"، إنه  "بالنسبة لجريمة اغتيال اللواء نبيل فرج، قام الدكتور عمرو محمود معاينة مسرح الجريمة مباشرة، ولاحظنا وجود تركيز لآثار بقايا قنبلة لمنطقة الحوض للشخص الذي كان في مسرح الجريمة، فهذا بالنسبة لنا يعني استنتاجين أن الشخص المجهول عمره تجاوز الـ 17 عاماً، والتي تفتت عظامه ولم نصل لعمره بالدقة المطلوبة".

وتابع: "البلاغ بالحادثة وصلني من المستشار محمد أباظة – رئيس نيابة حوادث شمال الجيزة، وذهبت إلى مستشفى العجوزة وقمت بتشريح جثمان اللواء الشهيد نبيل فراج واكتشفت أن الإصابة جاءت من اليمين إلى اليسار، وقدرت المسافة بـ 10-20 متر من مكان إطلاق الرصاصة".

وأضاف: "لقد تم تحريف كلامي وقيل في أحد وسائل الإعلام أنها خمسين سنتيمتر وهذا غير صحيح، لأنني قلت أنها مصدر إطلاق النيران جاوز مدى الإطلاق القريب ويصل ذلك إلى 20 متر، والعيار المستخدم طبنجة عيارها 9مم، وبعد حوالي خمسة عشر يوماً استطاعت الشرطة وهي تلقي القبض على خلية تكفيرية أن تجد كمية من الأسلحة الغير عادية فالقوا القبض عليهم وشخص اعترف أن الطبنجة التي قُتل بها اللواء نبيل فراج، موجودة معه".

وأستطرد: "وعثرنا عليها وقمت بتجربة إطلاق النار بها وفحصت المقذوف الخارج منها، وقارنته بالمقذوف الخارج من جثمان اللواء نبيل تحت المايكروسكوب وتطابقت ما يشير أن هذه الطبنجة المستخدمة في القتل هي التسعة مم، والمسافة ما بين 20-25 متر”.

وأوضح أنه كتب التقرير، لافتاً إلى أن الرواية التي تقول أن مصور قناة "المحور" هو الذي قتله غير صحيحة لأن المصور كان على يساره، والطلق الناري جاء من ناحية اليمين وقد اعترف القاتل أنه كان في منطقة الزراعات ووصلت الشرطة للجاني.

 

طباعه
رابط مختصر:
أخبار هامة
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المشهد
Designed by CapitalLinkGlobe
Developed by ScriptStars