أخر تحديث :الأربعاء,1 اكتوبر , 13:13

الإخوان: مشاركتنا في جمعة 18 نوفمبر خطوة على طريق التصعيد

16-11-2011 | 23:27
بيان الإخوان
طباعه

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين مشاركتها فى مليونية "حماية الديمقراطية" -المزمع خروجها بعد غدٍ الجمعة- للتظاهر ضد "وثيقة السلمى" مؤكدة أنّ مشاركتها تأتى كأولى الحلقات فى مسلسل للتصعيد ضد الوثيقة.

وقال بيان صادر عن الجماعة: "أثارت وثيقة الدكتور السلمي أزمة خطيرة في المجتمع السياسي المصري باشتمالها على مواد تسلب الشعبَ سيادته، وتكرس للديكتاتورية وتمثل انقلابا على مبادئ وأهداف ثورة يناير الأمر الذي دفع معظم القوى الوطنية إلى رفض هذه المواد الجائرة، ورفض اعتبارها وثيقة ملزمة للشعب ونواب الشعب واللجنة التأسيسية المنوط بها صياغة مشروع الدستور القادم، والاتفاق على النزول للميادين في تظاهرات مليونية يوم الجمعة 18نوفمبر، للتعبير عن هذا الرفض".

 واستطرد "كان كل أملنا أن ينصاع الدكتور السلمي للإرادة الشعبية المتمثلة في الإعلان الدستوري الناتج عن استفتاء مارس 2011، وأن يستجيب لمطالب معظم القوى الوطنية ويسحب وثيقته، ويقى البلاد فتنة هي في غنى عنها، ويهيئ الظروف لانتخابات حرة شفافة كخطوة أولى على طريق الديمقراطية، ومن ثم مددنا حبال الصبر، ودخلنا في مفاوضات معه، إلا أنه ومجلس الوزراء أصروا على التشبث بالمواد غير الديمقراطية ولذلك لم نجد مناصا من النزول في مليونية "حماية الديمقراطية" يوم الجمعة القادم 18 نوفمبر وسوف تكون هذه الفعالية بداية لسلسلة فعاليات متصاعدة إذا لم يتم سحب هذه الوثيقة.. وحفظ الله مصر ووقاها من تصرفات بعض أبنائها".

واختتم البيان بالآية القرآنية الكريمة:"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ".

 

 

طباعه
رابط مختصر:
أخبار هامة
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المشهد
Designed by CapitalLinkGlobe
Developed by ScriptStars