أخر تحديث :السبت,23 اغسطس , 18:17

صحفيون ضد الانقلاب : احتفالات اكتوبر هذا العام امتزجت بالدماء

7-10-2013 | 11:43
ارشيفية
طباعه
القاهرة _ ريهام أحمد
ادانت حركه صجفيون ضد الانقلاب ماقامت به سلطات الانقلاب من قتل اكثر من خمسين متظاهرا سلميا واصابه واعتقال المئات من معارضى الانقلاب ورافضى حكم العسكر الذين خرجوا فى مظاهرات مليونيه امس الاحد احتفالا بذكرى نصر اكتوبر 
وحملت الحركه قاده الانقلاب الجيش والشرطه والرئيس المؤقت وحكومته مسئوليه ماحدث من قتل وعنف مفرط بالغ الحده تجاه المتظاهرين وذلك فى بدايه شهر ذى الحجه الحرام وكونهم يستعدون لاستقبال عيد الاضحى المبارك بعد ايام واستهجنت الحركه استمرار قاده الانقلاب فى االاحتفالات طربا ورقصا فى الوقت الذى كانت تسيل فيه دماء المصريين فى الشوارع كما ابدت دهشتها من تخصيص ميدان التحرير ومحيط قصر الاتحاديه لفصيل المصريين المؤيد للانقلاب للاحتفال معهم بينما يتم اطلاق النار على الفصيل الاخر المعارض للانقلاب اثناء احتفالاته بعيد النصر ...  واستنكرت الحركه ماقامت به قوات الامن من الاعتداء الغاشم على الزميل عمر عمار الصحفى بمجله الاذاعه والتليفزيون وعضو نقابه الصحفيين خلال تغطيته للمظاهرات التى شهدها ميدان رمسيس واصابته باصابات بالغه لدى اقتحامها مستشفى الهلال الاحمر الذى تم نقل عشرات الجرحى من المتظاهرين السلمين اليه فطاردتهم هناك وقامت بالاعتداء على الزميل ومحاوله الاستيلاء على الكاميرا التى كانت بحوزته 
وناشدت الحركه الزملاء فى الصحف والمؤسسات الاعلاميه الالتزام بمواثيق الشرف والتحلى بالموضوعيه والانصاف فى نقل الحقائق وعدم الوقوع فى فخ الانحياز والتعتيم والاستقطاب السياسى 
ودعت الحركه جماهير الشعب المصرى العظيم الى الاستمرار فى ثورته السلميه من اجل استرداد المسار الديمقراطى   جاء ذلك وفقا للبيان الذى اصدرته الحركه    
 
طباعه
رابط مختصر:
أخبار هامة
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المشهد
Designed by CapitalLinkGlobe
Developed by ScriptStars